عياداتنا

من خلال 11 عيادة لدينا ، نقدم خدمات في صحة الفم والأسنان وفقًا للمعايير الدولية.

استشرنا

العلاج والخدمات

العلاجات التي يقدمها أطبائنا المتخصصون بمعدات احترافية.

استشرنا
استشرنا

استشرنا

يمكنك إنشاء إشعار موعد عن طريق ملء النموذج أدناه.

Name(مطلوب)
اترك الملفات هنا او
الحد الأقصى لحجم الملف: 128 MB.

    Bizimle iletişime geçtiğiniz için teşekkür ederiz.

    0/0

    ...

    فريق عمل محترف ولطيف ومتعاون خاصة عندما يتعلق الأمر بالمرضى القادمين من خارج البلاد، فهم أكثر دقة بشأن المواعيد والأوقات. أشعر بالسعادة والرضا لأنني وجدت هذه العيادة وتلقيت العلاج بها.

    Malwina BLICHARZ

    ديسمبر 2017

     

    أود أن أشكر دكتور ميتى ودكتورة نسليهان ودكتور علي عثمان حيث أنهم كانوا ثلاثة من أكفأ الأطباء, كوني عولجت على يديهم هو شيء جيد جداً بالنسبة لي. اتمنى لهم التوفيق الدائم.

     

     

    Melek Yeşim KURUOĞLU

    أكتوبر 2018

     

    الدكتور دنيز والدكتور سيرمين كلاهما خبراء في مجال تخصصهم ومضيفين جدا. تمكنوا من جعلني أن أشعر بالراحة وبأني في بيتي خلال فترة العلاج. شكرا جزيلا لمنحي راحة البال.

    Seyhun Yamanel

    يوليو 2018

    شكرا جزيلا لكل ما تم فعله لأسناني. لقد قامت كل من الدكتورة أمينة وأولكو بإحداث نتيجة لم أفكر بها من قبل. لن أنسى أبدا الرعاية التي قدموها لإصلاح أسناني. أنا سعيد حقا بأسناني وبالنتيجة التي حصلت عليها. وأود أيضا أن أشكر جميع طاقم العمل الذين ساهموا في عملية العلاج.

    Osman ŞAHAN

    أغسطس 2018

    اضطرابات نمو الفكين (تشوهات الأسنان والوجه)

    ما المقصود باضطرابات نمو الفكين؟

    تعد جميع الوجوه الطبيعية غير متماثلة. ويظهر هذا الوضع بصورة أوضح عندما يتم تقسيم الصور الأمامية للأفراد لأعلى ولأسفل في خط الوسط ويتم مطابقة كل جانب مع صورة نصف مرآة منفصلة.

    على الرغم من أن الحدود المقبولة للانحراف عن الطبيعي لا تزال موضع نقاش اليوم، إلا أن الحالات التي ينحرف فيها نظاما الفك السفلي والعلوي عن النسبة الطبيعية وفي نفس الوقت تتدهور العلاقات بين كل سلسلة أسنان وبعضها الآخر، بشكل عام يسمى تشوه الأسنان.

    بعض هذه الحالات تكون خلقية، ويكون احتمال ظهور هذه الحالة لدى الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي لاضطراب نمو الفك أعلى من الأفراد الآخرين بسبب الاستعداد الوراثي. ومن ضمن الأسباب الأخرى؛ التطور غير المتماثل للفك السفلي نتيجة توقف نمو العظام بسبب صدمة في الفكين في مرحلة الطفولة أو الاتحاد غير المرغوب فيه لكسور المفاصل غير المشخصة بقاعدة الجمجمة.

    كيف تلاحظ اضطرابات نمو الفكين؟ ما أعراضها؟

    تظهر مشكلات وظيفية في الرأس والرقبة لدى الأفراد الذين يعانون من اضطرابات نمو الفكين مثل التنفس والبلع والتكلم والمضغ ووضع الشفاه/ إغلاقها، كما قد تحدث مشكلات متعلقة بالفم والأسنان مثل مشاكل الهيكل العظمي مثل الموضع الأمامي أو الخلفي للفك السفلي و / أو العلوي، ومشاكل بالأسنان مثل عدم انطباق أسنان الفك السفلي والعلوي معًا أو ظهور اللثة بصورة بارزة أثناء التبسم، ومشاكل الأنسجة الرخوة مثل عدم انغلاق الشفتين ، وكذلك مشاكل مفصل الفك مثل الألم وأصوات المفاصل (مشاكل المفصل الصدغي الفكي). كما أن عدم التناسق بالوجه قد يؤثر بالسلب على الصحة النفسية للأفراد الذين يعيشون في المجتمع.

    كيف تعالج اضطرابات نمو الفكين؟

    قد لا تكون علاجات مثل تقويم الأسنان وجلسات العلاج بالنطق وإعادة تأهيل الأسنان بأطراف اصطناعية كافية بشكل عام في علاج اضطراب نمو الفكين.

    وغالبا ما يوصى بالحل الجراحي لإعادة الفكين إلى أوضاعهما الطبيعية، أي جراحة تقويم الفكين، لحل اضطرابات نمو الفك ويتطلب الأمر تخطيطًا معقدًا للعلاج حيث تعمل العديد من التخصصات معا.

    قد تتحسن اضطرابات نمو الفكين التي تظهر في الطفولة بمرور الوقت، على سبيل المثال قد تتحسن اضطرابات نمو الفك السفلي تحديدا مع النمو في فترة البلوغ، وفي بعض الأحيان التي لا تتحسن فيها الحالة وحدها يمكن الاستعانة بأجهزة التقويم لتحفيز نمو الفك العلوي والسفلي بنسبة، ولكن في الحالات الحادة لن تكون هذه الطرق مجدية.

    ويعد العلاج بالأسنان التعويضية (التمويه) إحدى طرق علاج اضطرابات نمو الفكين الهيكلية، ولكن طريقة العلاج هذه محدودة، وتهدف إلى تصفيف الأسنان على الفك في موضعه الخطأ لإخفاء المشكلة الأساسية. عادة ما ينتج عن هذا العلاج، الذي يتجه إليه في عدد قليل من المرضى، إعادة وضع الأسنان ويتسبب هذا النوع من العلاج في تعقيد العلاج الجراحي مستقبلا إذا ما دعت الحاجة له.

    وقد ظهر أن ما يقرب من 19% من المرضى الذين حاولوا العلاج بتقويم الأسنان لا يمكن علاجهم بتقويم الأسنان فقط، بل يستلزم الأمر الجراحة التقويمية جنبا إلى جنب مع علاج تقويم الأسنان.

    ماذا يحدث خلال الجراحة التقويمية؟

    سيقوم الطبيب بفحص المريض في العيادة ويستمع إلى شكاويه، ويطلب منه بعض الفحوصات التقنية مثل التصوير الإشعاعي البانورامي والتصوير المقطعي المحوسب. تتطلب عملية تصحيح اضطرابات نمو الفكين تعاون فرعين طبيين معا، فبعد إعداد الأسنان تقويميا، تبدأ مرحلة الجراحة. تؤخذ قياسات الفك قبل العملية وتعد الصفائح لاستخدامها أثناء الجراحة، ومن الممكن إجراء التصوير المقطعي المحوسب مرة أخيرة قبل العملية، يكون القطع خلال العملية من داخل الفم فقط، وبعد أن يجعل الفك متحركا، تغير وضعية الفك من خلال الصفائح إلى الوضعية المرغوب بها سواء إلى الإمام أو الخلف، ومن ثم تثبيته بالألواح والمسامير المصنوعة من التيتانيوم.

    يحتاج المريض الإقامة في المشفى لمدة يومين أو ثلاثة من أجل المتابعة ومن ثم يسمح له بالمغادرة، وخلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد مغادرة المشفى يمكن للمريض العودة إلى حياته العادية سريعا. وخلال هذه الفترة تستمر المتابعة مع طبيب التقويم الخاص بكم.

    بعد التعافي والشفاء تحدث التغييرات ليس فقط في أنسجة العظام، ولكن أيضًا في الأنسجة الرخوة المجاورة، ومعها تتحسن جماليات الوجه. ويحدث تحسن في وظائف الكلام والمضغ نتيجة الوصول للإغلاق المثالي سواء للعظام أو للأسنان. في الحالات التي يتم فيها وضع الفك السفلي / العلوي للخلف وتحريكه للأمام، تقل الضائقة التنفسية مع اتساع مجرى الهواء. وتؤثر كل هذه العوامل بالإيجاب على الحالة النفسية الاجتماعية للمريض.

    إذا كنت تشك في وجود عدم تناسق أو اضطراب في نمو الفكين، فيجب عليك استشارة فريق مكون من أخصائي تقويم وأخصائي جراحة الوجه والفكين.